Read by غادة السمان Online

في لحظة بوهيمية، تزيح غادة السمان الستار عن عواطف متسربلة بنداء الوجود، وعن حب غائر غامر يلف الروح والفؤاد... في لحظة بوهيمية ينطلق حُب بوهيمي لا يعرف الإسار... يضيء السطور... يزيح المحظور في لفتات شعرية آسرة تعلن الحب من الوريد إلى الوريد....

Title :
Author :
Rating :
ISBN : 6539716
Format Type : Paperback
Number of Pages : 212 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Reviews

  • Sa Sa
    2019-04-06 19:51

    اه ايتها المرأة الحزينة ..ارسمي ابتسامتك جيداًفقد بدأ خبثة الطفولي يتساقطنابشاً احزانك..اه ايتها المرأة الحزينة ارقبي ايقاع ضحكتكفهو لا يعرف كم انتي وحيدة وصلبةوبالتالي معرضة للانكسار !....امكثي حيث انتيفوق الحبل الممدودبين البوح والاستخاف ..في سيرك الزمن المتحجرولتكن دموعك كعرق المهرجين ملونة ومجهولة المصدر !قصيدة الحب اللدود****خذ المزيد اذا كان غرورك شرهاً كشفتيكافكر بك كل لحظة دون ان افكرفقد صرت الخلفية اللاواعية .. لخواطري..واناديك بكثافةواتذكر كل ماقرأته عن التخاطرواحول روحي الئ نهروجداول من الموجات التخاطرية المشعة كالضوءلكي اطرق ابواب لهوك عني ...قصيدة أبواب النسيان المؤصدة****

  • Rawan Alolayan
    2019-04-18 18:40

    احببت قصائدها جداً .. كلماتها انيقه وتلامس الأحاسيس و المشاعر بعض مما أعجبني .. الفراق من الوريد الى الوريد ، امرأة الحب العابر وايضاً :* تخشى اطمئناني إليك ، تتوهمه فخاً .. وتخشى هربي منك ، تتوهمه لا مبالاة !*لا استطيع ان اقول لك (احبك)، فقد سمعت هذه الكلمة تلفظ في الحانات مع هذر السكارى..*إرسمي ابتساماتك جيداً بدأ خبثه الطفولي بالتساقط نابشاً أحزانك إرقبي إيقاع ضحكتك فهو لا يعرف كم انت وحيدة وصلبه ، وبالتالي معرضه للانكسار.. غادري الصمت القناعي ولا تسكني الفصاحة ! *وانصت ببرود الى أكاذيبهم ،عن الحب والإخلاص والصفاء .. ثم ارقبهم بالبرود نفسه ! وهم يسمون سكاكينهم ، بانتظار ان أزيح قناعي ..لكن قناعي يظل حيث هوَ !.. وأزيح نفسي من ايامهم بصمت ، لان اتابع أيامي وحيدة .. وحيدة ..* اذا كام الحب يعني الاستلاب ، فلن اكون ابداً عاشقة .. وأرفض ان اكون حتى معشوقا !*افتقد صوتك ، اكاذيبك ، تبجحك ...افتقد نقاط ضعفك التي تتزعمها سرية !*اقر بأنه يعذبني ان تحدثني عن ماضيك ، ويعذبني انك عشت بدوني ، وكنت حياً وتضحك وترحل .. ولم اكن معك !

  • Marwa Eletriby
    2019-03-23 12:55

    أنتظرك لأحلم ..لأظل ملتهبة ومضيئة ..وحتى بعد أن تمضي ..سأظل زمناً طويلاً انتظرك ..فقد كنت أنتظر " الحب "لا أنت وحدك ..وهو .. ربما لم يصل بعد .ولذا أبحر في الفراغ وحيدةولا اسمح لكوكب باختراق مداراتي ..وإنما اتركه يدور حولي ..كنجم تائه ..شرط الاحتفاظ بالحد الأدني ..من المسافة بين الغربة واللقاء ..المسافة بين الوحشه المطلقة ..والامتزاج المطلق ..لو كنت تدري كم أحبك ..لصارت شفتاك الابتسامة ..وعيناك الفجر ..دونما توقف ..دونما توقف ..منذ عرفتك .. وانا أحترف حبك ..ومهنتي الشوق إليك ..والحزن راتبي ..وحتى حين أتوهم اني ارتويت من نبعك ..وابتعد بشفتي عن نيرانكيستعر شوقي إليك ..كغابة تعصرها نيرانك ..هل أجرؤ على أن احبك ؟وأنا حين أحدق فيك ..في جوهرك عبر قناع الجلد واللحمأحس اني أحدق في وجهي ..داخل مرآة الصدق ..هل أجرؤ أن أحبك ..أنت يا أنا ..وكل ما في صمتك يذكرني بهذيان جنوني تحت صمتي المهذب ..آه ., هل أجرؤ ..على أن لا أحبك ؟وهل أملك إلا ان أحبك ؟افتقدك أيها الأحمق الرائع ..آه كيف صدقتني حين قلت لك لا ..وكيف .. كيف لم تسمع عشرات آلاف " نعم " ؟تطل بروؤسها الدقيقة الشهية الشفاهخلف عبارة " لا " المتجهمهحاولت أن تجعل منيأميرة في قصرك الثلجي ..لكني فضلت أن أبقيصعلوكة في براري حريتي .....................عجبني جداً كنت حسه اني عايزة اعمله كله اقتباسات ..مختلفابدعت حقيقي غادة السمان فيه

  • Saloua AZOUZI
    2019-03-24 11:57

    "...الفرق بين الجوع و الشبع : رغيف واحدالفرق بين التعاسة والسعادة :ود كائن واحد من بين بلايين سكان الأرضو مع ذلك يموت الناس جوعاويموتون غربة:ما أبخل القلب البشري! ..." غادة السمان

  • لميس محمد
    2019-03-25 14:58

    انتظرك ...و الساعة لا تزال السابعة و موعدنا في الثامنة و انا جئت مبكرة لأنتظرك .. لأني أريد ان أستمتع بالانتظار أيضاً لا باللقاء وحده ...( 3 نجمات ونصف )

  • Sarah Daiban
    2019-04-16 16:02

    خاب ظنّي الذي بُني على عنوان الكتاب ! بالأول اعتقدتُ انها قصة واكتشفتُ انها مممم لآ اعرف خواطر ربما تدور حول محور واحد ثم اعتقدت ان الكلام سيأخذني بأجنحته الملونه الى عالم الحب العميق !واكتشفتُ انها مجرد هذيان أنثى موجعه بالفُراق :(لكن .. فلنترُك ظنوني جنبًا !غادة السمان أجادت " الفراق" او الكتابه عنه !أفكار كثيرة اعجبتني لها وعلّمتُ الكثير من المقاطع لأضعها هُنا كاقتباسات ايضًا :Dواتوقع أنّي لو كنت في مزاج مناسب لكنتُ اعطيتُه اكثر من الثلاث نجمات :)

  • Nouhé AL-Fradi
    2019-03-30 17:45

    خواطرك ساذجة يا غادة .. ساذجة للغاية

  • قمر محمد
    2019-04-16 19:44

    الآن و قد تمت دورة الفراقاستطيع أن أحبك حقاًلأنه بوسعي أن أراك بوضوح ،لقد تدفق الزمن كالنهروضيعت طريق العودة إليكولكني ، مازلت أحبك بصدق ،ومازلت أرفضت بصدقآه ،كيف حولتك الحرب في قلبيإلي حجمك الحقيقي :طلقة مبتلة !!أن أكون معك ، وتكون معي ولا نكون معاً :ذلك هو الفراق ...وها هي أحزاني تتدفقكالمطر الصيفيلتغسـل عن روحي أكذوبة حبنـا ...رميتني بوردةفانفجرت كقنبلة يدويةوقطعتني أشلاء ..آه لا تذهب ، لا تحضرلا تقترب ، لا تبتعد لا تهجرني ، لا تلتصق بي لا تضيعني ، لا تؤطرني ....ولنطر معاًفي خطين متوازيينلا يلتقيان لكنهما أيضاً لا يفترقان ! ...إنه الحُب ! ..لا استطيع أن أقول لك :" أحبك "حتى لا يوسخها أصدقاؤنا الألداء بنكاتهم وتظارفهم وهي في طريقهـا إليك يُعذبني أنك عشت بدونيو كنت حياً و تضحك وترحل ولم أكن معك ! ..وكانت مأساتي ع حبك غير المكتملأني أشعر بذروة السعادة خلال لقائك وبذروة الذلبعد ذلك ...لقد علمتك كيف تحبنيبينما كنت تعلمني كيف أكرهك ! ..هذا الرجل كان حبـاً فصار فخاً أنا أكره الدائرة ، و أكره المربع و المثلثوسأخرج في مُظاهرة ضد المستطيل ومتوازي الأضلاع وكل ما هو مغلق كالسجن وحدها النقطة المتحركة أحبهاأما الخطان المتوازيانفيثيران حزني لركضهما إلي الأبد دونما لقاءودون أن يتبدل شيء ... بينهما ... وفيهما ...كيف تستطيع أن تحب ،وأن تكره داخل لحظة واحدة ؟لا أعرف .لكن هذا ما أحسه نحوك ...أفتقد صوتكأكاذيبك ، تبجحك ، ....أفتقد نقاط ضعفك التي تتوهمها سرية ،أكثر مما أفتقد قواك الاجتماعية السحر ..أفتقد جرحك ، لا نصرك فأنا حقاً أحبك .كان علي أن أغادرككي أغادر موتي بك نموت في ثانية واحدةثم نحتضر طويلاً ...يموت القلب أولاً ثم يبدأ الاحتضار ...و أتقن جيداًفنون الألم لفراقهم ، و الشوق ، و الذكرياتأكثر مما أتقن فن الاحتفاظ بهم ...إن جئت رفضتك وإن غبت افتقدتك سأكرهك قريباً ،لأنك رجل يمكن أن أحبه حقاً !! ...و أعرف أن رحيلك قريبوأحبك كما لو أنك باق أبداً ...و أحبك ... بالرغم من رحيلك ...بل أحبك بسببه !! ...يدهشنيأن قلبي ما زال قادراًعلي أن يخفق هكذالرنين هاتفك ..توهمتك فارساًقادماً من عصور الوفاء المنقرضة وتوهمتني غانية ، قادمة من أقبية الخداع ، لتعبث بك . . .وكان كلانا مُخطئاً !! . . . كنت أعرف منذ البداية أن كل حب كبيرهو مشروع فراق ...أذا لم أقتل حبنـافسأقتل نفسي !معك أقلق ، أحب ، أضحك ، أحنــومعك استعيد ذاتي المهجورة ولكن غيابك المحتوم ،يهدد طاقات القلب _ الجائعة إليك _بالدمار المحتوم . . .في المسافة بين غيابك و حضوركأنكسر شيء ما ،لن يعود كما كان أبداً . . .

  • Esra'a
    2019-04-06 11:55

    *شوق ناري لا يهدأ لا اللقاء يطفيء وهج نيرانه ولا الفراق .. *.. هي الموجة تأكل الموجة والحب السجين يأكل ذاته *معك أقلق ,أحب , أضحك ,أحنو معك أستعيد ذاتي المهجورة ولكن غيابك المحتوم يهدد طاقات القلب _الجائعة اليك _ بالدمار المحتوم الحب من الوريد الى الوريد .. الكتاب الأول او حتى الأوحد حتى الآن مما قرات للكاتبة غادة السمان .. وجدته بالصدفة كنت ابحث عن شيءأقرأه فكان هو بين السطور وفي كثير من الأحيان كانت وكأنها تتحدث بلساني ..تصف ما أشعر به أحببت الكتاب وأسلوبها ..

  • Riva Youseef
    2019-04-10 13:01

    تأسرني تلك الغادة كلما اقتحمت عالمها اكثرتلامس روحي بحروفها وتحملني معها الى عالم من السحراكثر ما راق لي من هذه الحروف , اخترت تحاصرني بالليل , وجسدك ممدود على طول الليل وعرضه وعمقه .....تحاصرني بصوتك والهواجس ..توقظ في نفسي التوق والشهوات المنسية فاتعذب بعذوبة!توقذني من نومي الروتيني وتنبش عني كومة التبن وتقرأ في حنجرتي صرختي نصف الميتة ارجوك ...ارحل عن ليلي واخرج من جرحي دعني انم .................ها هو المطر المتوحش يتدفق ليغسل عن المدينة اكذوبة الصيفوها هي احزاني تتدفق كالمطر الصيفيلتغسل عن روحي اكذوبة حبنا

  • Samar
    2019-04-11 16:43

    -إن غادة لا تكتفي بالإبهار فقط بل هي تغمد كلماتها كالسيفداخل قلوبنا الحزينة .* رميتني بوردة فانفجرت كقنبلة يدوية و قطعتني أشلاء* توهمتك فارساً قادماً من عصور الوفاء المنقرضة ، و توهمتني غانيةقادمة من أقبية الخداع لتعبث بك . و كان كلانا مخطئاً . * كنت أعرف منذ البداية أن كل حبّ كبير هو مشروع فراق مساء الخير أيها الفراق ، مساء المساء الحزين .

  • Araz Goran
    2019-03-31 13:38

    وجدتك متوضعة جداً في هذا الديوان يا غادة, تنافحين عن المراهقة التي في داخلك..ضعيفة وهشة وغير جديرة أن تكتبي وأن تعانين من نقص فاضح في الحلم والخيال والجمل العارية اللاذعة..كنتِ غريبة عن نفسك في هذا الديوان..

  • Suzie Toumeh
    2019-04-06 18:38

    أنا شخصياً لاانصح بهذه المجموعة من غادة إلا إذا كنت مراهقة ذات نقص عاطفي أو أمرأة في متوسط عمرها تسكن وحيدة مع مجموعة من القطط..***مع أن المجموعة يفترض أن تكون دافئة, رقيقة عن الحب.. وجدت نفسي أكثر من مرة أجذب انتباه من حولي بضحكاتي العاليةرميتني بوردةفانفجرت كقنبلة يدويةوقطعتني أشلاءهل أنا الشخص الوحيد الذي يضحك من هذه الجملة؟ حقاً، لربما العلة فيني؟وأعرف أن حكايتناالمسحورةلابد وأن تذوي في فجر الحزنوأن فرحة سندريلا التي تملؤنيسوف تتلاشى كحذاء منسيلأ أعرف لماذا... لكن ذكر سندريلا في قصيدة شعرية يجعلني أضحك دائماًوكانت اللحظة مدببةحين جاءالمضيف يسألني:تريدين خضارك بالخل أم الليمون؟ ..وأنفجرت أضحكما الفرق بين الخل والليمونلمن فمها مملوء بالدم والذكريات والعلقم؟هناك نوع من المراهقين المضطربين عاطفياً وعقلياً في الغرب يَدعون "إيمو" يلبسون الأسود ويكتبون أشعار كئيبة (معظمها سيء جداً) كهذه ويهددون بالانتحار.ويبدو أن السيدة غادة قد انضمت لهم في فترة من حياتها

  • إلهام مزيود
    2019-03-19 17:51

    وبهذا أكون قد ختمت الرقم الذي وضعته كتحد لهذه السنة مع غادة السمان والذي لم يكن مسك الختام ...رغم خفة الكتاب إلا أن الكتب ذات الجرعات الزائدة من الحب والنحيب والاذلال لم تعد تستهويني ... ربما ليس عيبا ان احبت بهذه الطريقة لكني اظن الحب الذي ينشر هكذا غير موجود اصلا اخترت اقتباسين من الكتاب كي لا اظلمه

  • Huthaifa Alomari
    2019-03-25 11:51

    هذه الخاطرة معبرة جدا أن أكون معك , وتكون معيولا نكون معا :ذلك هو الفراق ..!!أن تضّمنا غرفة واحدةولا يحتوينا كوكب واحد :ذلك هو الفراق ..!

  • Hossam
    2019-03-19 16:36

    ما الذي فعلته غادة السمان في هذا الديوان هو شيء تطيش له عقول من يعيش هذه الحالة الشعرية الفريدة، ويتعرض لسياط هذه المشاعر الملتهبة. ولكأن غادة تمسك بسوط تجلد به كل الرجال، وكل النساء، وكل حب، وكل كره. ولكأن الحب لم يكن أبداً بين الوريدين، وإنما اقصوصتها كانت عن عوالم كثيرة مزدحمة تعيش من الوريد إلى الوريد.تقودنا غادة لحالة من التشبع من الآلام والأحزان في فيض من العتاب واللوم. وتسور هذا كله بتأوهات الجراح التي نكأتها داخل كل صاحب ذكرى. استطاعت غادة أن تدخل إلى صانع الذكريات في داخل كل إنسان. فالديوان لا يرتبط بامرأة تعاتب رجل ، ولكنها تنساب إلى قلب كل رجل وإلى عقله تحدثه عن عوالم قد خلفها في ماضيه، أو صنعها في حاضره. أو حتى أنه كان من ساكنيها حينما تقمصت امرأة دور الموسى وتقطع بشفراتها الحادة شريان رجل وتدعه ينزف إلى الموت. وهذا الإسقاط قد لا يتفق معي فيه الكثيرين لأن هناك من الشعراء الرجال من سد هذة الثغرة بإشباع يكفي أعماراً.استمتعت كثيراً بهذا الديوان وخرجت منه متألماً ، وعادت لوجهي قسمات كنت قد تركتها على رفوف الأحزان منذ زمن. فهذا الديوان لم يكن نقشاً على ماء، ولكنه نصل حاد ينقش الألم في قلوب الحجر، فيخلد الأثر، ويدعه للزمن يداعبه بمتغيراته.

  • Wala' J. Sawafta
    2019-03-28 16:51

    لم أُكْمل قراءته لكنّي أتعطش شوقاً لتلكَ الكلمات التي تقرأ أفكاري ، تنقلني لأفكارٍ في عقلي كانت غادة السمان بارعة في التعبير عنهاأفتقدكَ أيّها الأحمق الرائع ،آه كيف صدقتني حينَ قلتُ لك لا و كيف لم تسمع عشرة آلاف "نعم" تطلّ برؤوسها الدقيقة الشهية الشفاه خلف عبارة "لا " المتجهمة ؟ يحررني حبك من التفاصيل البلهاء لأعود كما انا .....حبّك يطلقني من سجن اللحظة لأصير و المدى ... واحداً ...،،،أفتقدكوأحقد عليكفأنت بغيابكتسرق من عروقي الرعشات كلهاالتي يمكن أن تنتابني ... لو سمعت صوتك-----يدهشني ،أن قلبي مازال قادراً على أن يخفق هكذالرنين هاتفك----سأكرهك قريبالأنك رجل .. يمكن أن أحبه حقاً!!----منذ عرفتك وأنا أحترف حبكومهنتي الشوق إليكوالحزن راتبي---هل أجرؤ على ألا أحبك؟!وهل أملك .. إلا ان احبك؟ّ---لقد تركت نفسيأغرق في نهر أحلاميفاختنق...

  • Amina
    2019-03-25 11:53

    أحبك من الوريد إلى الوريدوأنتظرك من الوريد من الوريد إلى الوريدو أكهرك لأني أحبك من الوريد إلى الوريد كما أنـني أعتبر الاحتضار وعيا للموتلم أكن أدرك خطورة أن يكون لنا تفكيرٌ شبيه بتفكير شاعر أو كاتب ما.فذاك يعني أن تقرأ نفسك في السطور .أن تجد نفسك مرمية بين العبارات و الحروفو هكذا حدث لي .. وجدتٌ أنا غادة هي أنا في عالم آخر

  • أَحْمَدُ
    2019-03-22 17:45

    هذة المرأة تكتب بخنجر مسموم و ليس بقلممزقتني شر تمزيق في هذا الديوانلا سامحك الله يا غادة:/ !

  • Hela
    2019-04-02 13:04

    لغةٌ بلا أقنعة كيف تستطيع أن تحب,وأن تكرهداخل لحظةٍ واحدة؟لا أعرف.لكن هذا ما أحسه نحوك...*****فلتخلع اللغة قناعها...ولأقل لك ببساطة وصدق:أحب جسدك , وأكره رأسكرأسك ولم اكتشف بعدكيف أتجرع ما أحبو الفض ما أكره,داخل لحظةٍ واحدة ...!ولذا, ما زلت التصق بكماكما لو كنتما كلا واحداً*****معك أحاول أن أتعلمكيف اخلع رأسك الأجوفعن جسدك الحارق البهاءلأقذف به عبر النافذة,مع رأسي ، ومعطفي ، وأوراقي ، وذاكرتي...*****.... وأحياناً يجلدني الشوق إليكويصير للإنتظارطعم العذاب الجسديوأنت تغتالني بالرعشات... الموعودة!خنجر مدفون في لحم ذكرياتي أنت,أحياناً أتمنى أن أصب بنزفي في أحد شرايينك*****وأحيانا...ينفجر القلبفيطلق صرخاته على غير هدىوينتحب بجذل بالغوهو يؤكد:العمر غلطة مطبعية!

  • Ghada Al-Sumain
    2019-04-05 13:47

    أَنَاْ وَ أَنتْ كـ خَطانِ متوازيانْ ، لايفترقانِ أَبَداً ، لكــنْ لا يلتقيان !

  • Zainab Ghanem
    2019-03-19 19:37

    غادة السمان صانعة الشعر والحزن والالم والفرح والحب والفراق معااتسائل كيف تحمل كل كلمة فى قصائد غادة السمان معنى جديدا ومختلفا عن اى معنى اخرقرات لها من قبل ولكن لم استمتع مثلما بلغت سعادتى اقصاها وانا اقرا الحب من الوريد الى الوريد كنت منشغلة تماما بكل كلمة ولم ينتبانى الشرود للحظةاكملتها فى ساعتين فقط واستحقت خمس نجوم واكثر مما اعجبنى:"لكن حبك كان يلتهمنى دونما رحمةمثل عنكبوت سوداء جهنمية "كيف حولتك الحرب فى قلبى "الى حجمك الحقيقى!!..طلقة مبتلة"واتذكرك يوم كان راسى طافيا فوق صدركوكانت اللحظة لحظة خلود صغيرة وفى لحظات الخلود الصغيرة تلكلا نعى معنى عبارة ذكرى كما لا يعى الطفل لحظة ولادتهموته المحتوم ذات يوم""هنا احببتك ودخلت فى موتىوهنا انساك واغادر موتى""كنت اعرف منذ البدايةان كل حب كبيرهو مشروع فراقحبك الذى بدا فرحة صغيرة كالوردةوانتهى خدشا لامتناهيا كضوء النجوم النائية""والحب عندك مرادف للقتلوالحب عندى مرادف للحب"

  • سحر
    2019-04-07 14:55

    جميل بس حزينعمق الجرح , ألم الفراقمحاولات النسيانعذاب الاشتياقكلها معاني عبرت عنها في الكتاب

  • Batool
    2019-04-02 14:39

    هذه الشاعرة تجعلك نشتهي الحُب رغيفًا وهواءً وموطنًا وتنفي كل شيء غيرة.

  • Wardeia
    2019-04-18 18:59

    لا أزال مُمتلئة بِك ,أفتقِدُك ,وأحقِد عليك ,فَ انتَ بِغيابك تسرقُ من عُروقي الرعشات كُلهاالتي يُمكن أن تنتابُني لو سمعتُ صوتك !

  • Abeer ✿ ~
    2019-04-01 14:03

    من أقرب كتب غادة السمان إلى قلبي .. بل هو قلبي و أكثرMerged review:" إني أغرقأواه يا غادة "

  • مُحَمَّدٌ الحْيالِيّ
    2019-04-11 17:51

    شعر وبعض الهذيان، وحتى هذيانها لذيذ

  • Shaimaa Breghesh
    2019-04-07 20:02

    مقتطفات أعجبتني: -----------------الآن وقد تمت دورة الفراق أستطيع أن احبك حقا، لأنه صار بوسعي أن أراك بوضوح بعد أن أنجزنا معا "قاموس الألم" و"معجم الخطايا" وابتعدت تماما عن مرمى النظر****الآن أستطيع ان احصي جراح روحك وآمالك ، و خيباتك، و فضائلك، بعد أن نسيت اصابعي عدد مسام جلدك.****ما دمنا قد افترقنا لم يبق غير الحبيا حربة افريقية مغروسة حتى العظم في جسد ذاكرتي****الآن فقط صار بوسعي أن أحبك حقا لأنه صار بوسعي أن احدق فيك جيدا بعيدا عن الثرثرة ، فالثرثرة منفى الحب، بعيدا عن ابخرة الغيرة الحمقاء و التملك الوضيع.****حاولتَ أن تجعل مني أميرة في قصرك الثلجيلكني فضلت أن ابقى صعلوكة في براري حريتي****لقد تدفق الزمن كالنهرو ضيعت طريق العودة إليكولكني ما زلت احبك بصدقوما زلت ارفضك بصدق****لأعترف!أحببتك أكثر من أي مخلوق آخر..وأحسست بالغربة معك أكثر مما أحسستها مع أي مخلوق آخر!!****وهل أنت غريب؟أنا نعمأكرر: غريبة كنت معكو غريبة بدونكو غريبة بك إلى الأبد.****كنت باستمرار تصلبني بعتاب عينيك لجرم أجهله!وتثبتني بالشوك فوق حقل من الصبار!****كنتَ باستمرار تعذبني لذنوب سرية لا أعرفها أنا ولا أنت..!****ومرت أيام وصار الصمت هو التعبير الوحيد الممكن عن الصدقوصار الانتحار هو الازدهار الوحيد المتبقيوصار الجرح بشفتيه الداميتين الابتسامة الوحيدة المتبقية لي..!****لكن حبك كان يلتهمني دونما رحمة، مثل عنكبوت سوداء جهنمية!****الجوع بلا ضميرالجوع ضمير غير مستترالجوع ليس صلة وصلالجوع حرف جر إلى المتفجراتالجوع أداة رفض لكان وأخواتهاالجوع يكره حروف التسويفو السين... و سوف...الجوع مسح عني ما كان معكوما سوف يكون .. لو ..!****أن أكون معك، و تكون معي ولا نكون معاً: ذلك هو الفراق!أن تضمنا غرفة واحدة و لا يحتوينا كوكب واحد: ذلك هو الفراق!أن يصير قلبي حجرة كاتمة للأصوات مبطنة الجدران، وأن لا تلحظ ذلك: ذلك هو الفراقأن أفتش عنك داخل جسدك وأفتش عن صوتك داخل كلماتك، و أفتش عن نظراتك داخل زجاج عينيك، و أفتش عن نبضك داخل كتلة يدك: ذلك هو الفراق ..!!!****كأن الناس يصيرون عشاقا لحظة تعارفهم، ثم تتأكد تلك الحقيقة مع الزمن أو تتلاشى!!****آه كيف تبدلنا، وكان السحر يقطر من ذلك الصباح يوم التقينا للمرة الاولى و كان الامل يقطر من إطلالتك، هي الموجة تأكل الموجة، و الحب السجين يأكل ذاته!****لم يبق منا غير الذكرى، كهيكل عظمي ما زال واقفا،فلنطلق عليه رصاصة الرحمة، ونودعه دونما دموعودونما فرحة مصطنعة!!****خلق قلبك من ضلعيخلقت يدك من ضلعيخلقت ضلوعك من ضلعيخلق غدرك من ضلعيوخلق فراقك من ضلعي****رميتني بوردة فانفجرت كقنبلة يدوية وقطعتني أشلاء ..****وعدت إليك، و كنتَ تحمل بين يديك وردة جديدة!****لا أستطيع ان اقول لك "أحبك"فالكلمة التي أحملها لك بين شفتي نقية و شفافة كفراشة من نور و كلما غادرت شفتي طارت عنهما إلى حقول الصمت..****اه ايتها المرأة الحزينة ارقبي ايقاع ضحكتك فهو لا يعرف كم انتِ جادة وصلبة وبالتالي معرضة للانكسار.وأنت تعرفين كم هو مشتت وهش والزلازل بالتالي لا تمر بأرضه!****أقر بأنه يعذبني أن تحدثني عن ماضيكويعذبني أنك عشت بدوني وكنت حيا وتضحك و ترحل ولم أكن معك.****خذ إذا كان ذلك يرضي غرورك:غيابك يشقيني، حتى غياب ما قبل لقائنا! وكلما اقتربت منك سعدت مثل مغناطيس يلتصق بحديده الام****أقف كالمتسولة على أبواب جنونكأفتش عن صفحة بيضاء كي تتسخ بهباب أحزانيكالمتسولة أقرع أبواب جنونك وأمد يدي المرتجفة إليك، كي تنفحي بجَلدة لقاء. أقف كالمتسولة على تخوم صراخك.. وأرمي بعذابي فوق ترابك مثل فلاحة تلد وحيدةً طفلها الوحيد..!****أحبك وأكرهكصوت وصداهصورة و ظلهاأحبك و أكرهكتوأمان سياميان لا حياة لأحدهما دون الآخر****وكانت مأساتي مع حبك غير المكتمل أنني أشعر بذروة السعادة خلال بقائك.. وبذروة الذل بعد ذلك!!****لقد علمتك كيف تحبني بينما كنت تعلمني كيف أكرهك!!****هاقد عدت أيها الرجل الخطر لتثير شهيتي إلى الاخلاص وهذا يقلقنيتستنبت في ليلي المقفر أشجار الشوق و سنابل اللهفة وهذا يقلقني!!****أين كنت ذلك المساء حين شاهدتً آخر عود ثقاب في العالم ينطفئ وكنتً وحدي!!****و الحب كما يمارسونه هو دور من اثنين: دور الجلاد و دور الضحية، وكل ما نملكه هو أن نختار أي الادوار اقرب إلى حقيقتنا الداخلية.****وأحياناً ينفجر القلب فيطلق صرخاته على غير هدى وينتحب بجذل بالغ وهو يؤكد: العمر غلطة مطبعية!****لقد تركت نفسي أغرق في نهر احلامي فاختنقت .. ومت إحدى ميتاتي العذبة!****هل أجرؤ على أن لا احبك، وهل أملك إلا أن احبك ؟****ولم يقتلني العشققتلني الشوق لمعرفة كنه العشقولم تقتلني الكراهية.. قتلني الشوق لمعرفة كنه الكراهية!!****مرصودة انا لوداع أحبائيفانا عاجزة عن إلقاء القبض عليهم..واتقن جيداً فنون الأللم لفراقهم و الشوق و الذكريات أكثر مما أتقن فن الاحتفاظ بهمما دام الاحتفاظ بهم يعني التفريط بجزء من حقيقتي****مريرٌ هذا الإحساس بشوق ناري لا يهدأ أبداًلا اللقاء يطفئ وهج نيرانه ولا الفراق****دوما دوما افتقدكباستسلام كوكب لمداره حول الشمس****وحين أسمع صوتك يتناسل شوقي إليك ويتكاثرو حين يغيب صوتك ماذا أقول لقبيلة الشوق التي تقرع طبولها داخل رأسي دونما توقف!!****أناديك..والليل جاثم خلف الجدرانوالفراق قد شهر مخالبه أناديك.. والنوق يتقدم مني مهددا بعشرات من كوابيس الوداع أناديك يا من كنت قبل دقائق معي و كان صوتك شرنقتي الحريرية****أحبك من الوريد إلى الوريدو اكرهك من الوريد إلى الوريدو قبل أن انام كل ليلة أحلم بأني اذبحك من الوريد إلى الوريد بخيط رفيع من اسلاك شعري المكهربة بالحقد و العشق****أنت السهل الممتنع، شرس العطاء كينبوع لا يملك إلا أن يتدفق****الذين يتوهمون رقتك صعفاًوسلامك استسلامايجهلون ان رقتك هي كرقة حد السيف مرهف وقاطعمُر بهمساتك فوق قارة كآبتيوعلمني كيف انزع عن روحي كمامة الصمت****وأعرف ان عمر الوفاء كعمر قصور الرمال على شاطئ بحر هائج ..وأعرف انك في عمري ضيف الفرح العابر..لكنني في هذه اللحظة احبك بكل ما في جسدي من طاقة على الرفض و العطاء****يدهشني أن قلبي ما زال قادرا على أن يخفق هكذا لرنين هاتفك..ما زال قادرا على ان يرقص، يجن، يرتعش هكذا، يخفق كعصفور يجرب الطيران لأول مرة****كنت اعرف منذ البداية أن كل حب كبير هو مشروع فراق...مساء الخير ايها الفراق..مساء المساء الحزين..!****حين يمر الحب بنا لا يعود اي شيء كما كانحتى بعد ان يمضي الحب..وليس مهماً أن يطول التهاب البرق أو أن يتكررالمهم هو أن نحدق حولنا جيدا حين يضيء ****ولن أنسى ولن أغفرأنني حين كنت احلم بالركض معك فوق قرص الشمس تركتني وحيدة لجزيرة الصقيع وللحرب ومضيت راكضا فوق قرص مجدك و عسله****حملت الحب على كتفي و تشردت بين قارتين****غادة السمان

  • Nothing ...
    2019-03-27 11:57

    اولا..اهني الكاتبه غاده على هالكتابات الجميله .. واهني بالاخص الحبيب اللذي عشقته .. فهو من فهم الانثى..وعرف متى يبتعد في اوج الحاجه للكاتبه له..وفي عز وشباب الحب بينهم.. ثانيا..الكتاب يحتوي ع خواطر جميله جدا ثملت بها .. جدا .. وشعرت كأني اعيش قصه حبي وفرآقي..وان الكتاب كأنه مهدى الي انا .. تتكلم الكاتبه وتبوح بمعانتها مع الحبيب او العشيق اللذي اختلف عن بقيه العشاق اللتي احبتهم بحياتها .. وشلت نجمه من الكتاب لانها احبت بعده وقبله وبأعترافها هي بالكتاب فالحب دوما يكون لامرأءه وانثى واحده لااقل ولا اكثر وهكذا عندما تعشق الانثى فأنها تحب شخص واحد رجلا لااكثر ولا اقل.. بعض مما اعجبني بالكتاب .. او الخواطر او بوح الكاتبه .. لم يحدث شيء: لقد احرقتك عقآبآ .. وكنتُ الوقود!..جعلتيني اشعر بذروه السعاده عند لقاآئك .. وبالذل بعد ذالك!مسآء الحزن ي طفله التحدي..ماذا جئت تنشدين لبركه الضفادع ؟ ,, ماذا كنت تبلغين قطيع الخرفآن ؟!لاتخترع لنفسك ذنوبًآ وهمية .. ولا تفتش عن أخطآء تنفخها وتضخمهآ..مفسرًآ بها هجري لك!يدهشني ,ان قلبي مازال قادرآ على أن يخفق هكذآ..لرنين هآتفك!في المسافة بين غيآبك وحضروك .. انكسر شيئ مآ , لن يعود كمآ كان ابدآ..قرعت صدرك بأحزاني .. وكان بابا موصدًآ !أحقد عليك فأنت بغيابك , تسرق من عروقي الرعشآت كلهآ .. التي يمكن ان تنتابني لو سمعت صوتك ..!

  • Halah
    2019-04-14 18:43

    يعني غادة عم تقول حذار من الحكمة بالحب .. انا بشوفا انو لازم يكون العقل والعاطفة موجودين ..الحب عندا او متل ما كتبت عنو هو وليد ودفين اللحظة وبتفرح فيه حتى لو كان لثانية ..وهية بتعيش وقت يكون موجود وبتكون تمثال ميت مظلم بغيابو (هنا أحببتك .. هنا أنساك) .. هية برايا انو الحب بس يدخل برتابة الحياة اليومية بيصير ممل مضجر .. لا انا ما بوافقا سعادتنا مع اشخاص بنحبون مستحيل تكون فترة زمنية وبتمرء وبعدا بتموت وبنموت او بنكرهون متل جملة (فترة وبتمرء يلي انا ما بحبا بنوب)الحب بيزيد حياتنا سعادة بيزيدنا تألق وبيصير حافز النا بيحثنا على انو نتقدم.. الحياة لا تخلو من المشاكل بس نحنا فينا ناخد دفة الحياة وع القليلة نوجها لاقرب ما فينا للشكل اللي بنحبو واللي بنرغب نعيشو ونحنا مبسوطين