Read Rama and the Dragon by Edwar al-Kharrat إدوار الخراط Ferial J. Ghazoul John Verlenden Online

rama-and-the-dragon

This multi-layered novel about the depths of human experience and the struggle between polarities, on the surface presents a love story of unrequited passion between Rama-the symbol of multiplicity and creativity-and Mikhail-the symbol of unity and constancy. Their story reflects the relationship not only between man and woman, Copt and Muslim, but also between Upper and LThis multi-layered novel about the depths of human experience and the struggle between polarities, on the surface presents a love story of unrequited passion between Rama-the symbol of multiplicity and creativity-and Mikhail-the symbol of unity and constancy. Their story reflects the relationship not only between man and woman, Copt and Muslim, but also between Upper and Lower Egypt. Through a delicate grid of intertextual references and juxtaposed narratives, the dreams and hopes, fears and defeats of Rama and Mikhail move from the local to the global, corresponding to human dreams and anxieties everywhere. In this novel, Edwar al-Kharrat has created a unique form of narrative discourse in which he presents Egyptian realities and actualities of the 1960s and 1970s, with flashbacks to as early as the 1940s, in an aesthetic form that highlights historical moments while blending philosophical, mythical, and psychological perspectives in a literary parallel to the cinematic technique of montage. In their citation awarding al-Kharrat the Mahfouz Medal, the judges stated: "Rama and the Dragon is considered a breakthrough in the literary history of modern Arabic fiction."...

Title : Rama and the Dragon
Author :
Rating :
ISBN : 9789774166259
Format Type : Paperback
Number of Pages : 327 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Rama and the Dragon Reviews

  • Ayah
    2018-11-11 05:30

    للمرة الثانية أقرأ راما و التنين لإدوار الخراط الرائع ، للمرة الثانية لا أملك إلا الانحناء أمام تجربة فكرية و فلسفية مصبوبة بقالب أدبي قل نظيره شكراً لمن كان له الفضل في تعريفي بإدوار الخراط.تقيمي خمس نجوم لهذه الرواية الجيدة، بالنسبة إلي الرواية أتعبتني فكرياً و أبكتني و علمتنيأما أدبياً فإن إدوار الخراط دون مواربة استطاع أن ينسج عوالم الحب بطريقة لا توصف .إنها علاقة حب عاصفة إذن ، ميخائيل القبطي ، راما المسلمة و بقايا حلم يمسكان أطرافه و يعقدانها بشمس عنيدة تأبى الأفول

  • Sofia Samatar
    2018-11-01 02:13

    I didn't want to give up! I SO want to like this author. I did like City of Saffron better than this book. Maybe I'll go back to it sometime. When I have patience. Lots and lots of patience.I've also ordered it in Arabic... that might help.

  • ماهر Battuti
    2018-11-08 08:25

    جزء مما اصطلح على تسميته بالثلاثية . وهى مثال على أسلوب إدوار الخراط الروائى والناقد المبدع ، بلغته العميقة المتداخلة ، وسرده الذى يحيط بالزمان والمكان فيلعب على أوتارهما لعب العازف القدير .والثلاثية هى رقم 34 فى قائمتى عن الروايات العالمية .

  • Ahsalah
    2018-10-23 06:41

    الرواية بالنسبة لي هي عودة ثانية للأدب، عودة لجمال الكلمة و كمال الصورة ، نزعا لأسمال و فردا لطيات خلفتها سنون مريرة و رتيبة و عديدة من الصراع الفكري على النفس، جبال من الأتربة ذرتها تلك الرواية في الهواء.. مخاطبة للمشاعر و ضاربة على أوتار داخلية تتفجر طربا و ذكريات و تحققا و دموعا على إثر نقرات بسيطة تجري من خلال السرد المضطرب لوعي ميخائيل برامة الساري اماما و خلفا و دورانا كالدوامات .. الرواية ليست بسهلة على الاستحواذ العقلي الكامل او ليست قابلة لذلك.. لكنها سهلة لينة طيعة على التماس الذاتي المباشر من بوابة المشاعر و نوافذ التاريخ و الجغرافيا المشتركة. لكن لتصل الى داخلك يجب ان توجعك .. وجع شبيه بشعاع نور يخترقك ليصل إليك و تخترقها لتصل إليها.. أتخوف و أتألم من ان تكون رامة هي مصر.. ان تكون تجسيدا لها.. لأنها مؤلمة و متألمة و تبدو بلا أمل و بلا تحقق للذات او التكامل باحثة دوما عن شيء ما مفقود و مستحيل.. فهي تمنح جسدها و حنانها و رعايتها للعديد من الرجال .. منهم ميخائيل، لا تريد منهم الكثير و لا تتوقع ان يطلبوا منها الكثير ايضا.. هي ليست خالصة لأحد.. لا تكذب في هذا بل واضحة و مباشرة في طلب ما تريد من غزاتها الرجال مختلفي الاعمار و الجنسيات و الأديان.. هي تحب الحب و لا تخجل من حسيتها و شبقها و رغبتها في ادراك ذروة المتعة، تحكي عن ماضيها النضالي و اختلاطها بالناس و سعة حيلتها، لا تريد ان تحمل الامور فوق ما قد تحتمل.. تريد من عشاقها ان يأخذوها بطريقة اكثر بساطة و مباشرة.. بينما هم يرون وجهها قناعا لا تمكن احدا ان يرى ما تحته..عيناها خضراوان بلون الزرع، لكنهما ايضا جزء من القناع الذي يلبسونها اياه .. لا تكشف لهم عن روحها، التي لم يصل اليها أحد، حتى ميخائيل .. رغم قربه من الوصول لشيء ما.. رغم احساسه انها ليست امرأة عادية بل هي المرأة بالتعريف.ميخائيل مسيحي، أما رامة فليس لها دين..هي مسلمة بالبطاقة.. هى في الحقيقة متعددة الآلهة.. هي لا يمكن ان تكون من رعايا إله واحد.. فهم كعشاقها عديدون ولكن هي مجموعهم و توحدوا فيها.. هي إلهة الآلهة.. ميخائيل يحبها حبا حسيا يتركه في عذابات ليلية رهيبة شوقا و تمزقا من البعد او الابعاد.. يحبها حبا روحيا يروم التواصل من خلف الجسد الذي ليس كاملا و البعيد في تضاريسه و ثراءه عن أجساد الراهبات و براءة العذراوات..جسد له عيوبه و تجاوز ذروة شبابه و يذخر بالحسيات التي تطوي الروح و تخفيها ربما عمدا.. لا يكتفي ميخائيل بل يقاوم و يحاول مرة بعد مرة و يفشل و يصد و تقتله الغيرة و الخوف من المستقبل و النهاية لرحلة العلاقة مع رامة.نتلقى ما نتلقى عبر روح ميخائيل القبطي الصعيدي في علاقته برامته.. هي لغز و عشق، حنان و قسوة، تاريخ و مفاجآت، تعدد و توحد.. و هو لا يستطيع مجاراتها و لا الاستحواذ عليها و لا الانطواء تماما تحت جناحها، لا يستطيع ألا يغير عليها و لا أن يتقبل عدم اخلاصها المعلن و رغبتها و مباشرتها في الوصول الى كمالها الجسدي.. هو بعيد عن حقيقتها و يبدو للأسف ذو عمق مختلف .. فهي تتهمه كثيرا انه بيوريتاني و عنده أزمة أخلاقية في علاقته معها.. هو ينفي و لكن هل تصدقه؟أقتل ميخائيل التنين؟ هل أنقذ رامة؟ أم شرب معه الراح في الصيف؟تنتهي الرواية و ميخائيل على شاطيء البحر يعترف ان حب رامة و شهوتها صادقة فماذا اذا؟ هل هو استسلام أم برء أم جولة أخرى؟ لا ادعي الفهم الواعي الكامل بالرواية..أهذا اصلا مستطاع؟ لكن روحيا و ذاتيا هي تتملك و تستحوذ و تستطيع ان تتبادل معها المشاعر كاملة.. صعبة لكن شكرا لإدوار الخراط الذي جعل الصعب سهلا.

  • الشناوي محمد اسماعيلجبر
    2018-11-15 06:20

    ليس معني أن الكاتب كبير و مشهور أن كل ما يكتبه رائع، هذه قاعدة بالتاكيد يثق في صدقها الجميع.قرأت هذه الرواية بناء علي ترشيح من أثق في زوقهم العالي جدا و ثقافتهم الراقية، وفي الغالب إذا قرأت رواية لصاحب مقام علي في الأدب ، و بترشيح من أثق في ثقافتهم ، فإنني أتهم نفسي، ففي كثير من الأحيان أقرأ الرواية و أنا في ظرف نفسي يميل لغير الروايات، فمن عاداتي السيئة أنني لا أترك كتابا بدأته حتي و لو لم يعجبني.الرواية أراها مملة.الأديب الكبير أمسك باللغة كما يمسك الخباز بالعجينينقشها كحكيعمل منها بسكويتيعمل منها كيكيعمل منها غريبةيعمل منها كل أنواع الحلوياتلكن و أنا أقراها لم أحب أيا من هذه الأصنافكنت في حاجة ؟إلي كسرة خبز، ولم أجدها عنده

  • Ahmed
    2018-10-23 08:23

    أعتذر ,كان ,قال لنفسه ,قال لها ,كانت ,قالت له ,قال لنفسه ,امسك ,....ممل .

  • Rola Hazimeh
    2018-11-10 10:34

    رواية صعبة و مربكة. نوع من السرد الذاتي المكتوب بلغة شعرية رقيقة. الرواية تشبه مشاهد متقطعّة تختلط فيها الازمنة و اصوات الرواة. وجدتها صعبة بعض الشيء و بقيت بعض المقاطع عصّية علّي.

  • Yassin Fares
    2018-10-28 04:13

    ماذا يمكن أن يقال عن هذه الرائعة؟أنصح بها بشدة... لكن للذواقين فقط، فهي ليست رواية من تينك الروايات التي يحبها كل الجمهور!

  • Saleh Alasfour
    2018-11-09 10:36

    عيار اللغة الشاعرية طغى على بنية الرواية وعناصرها

  • ياسر السباعي
    2018-11-13 04:29

    عن كيف تهرف وتهذي بافتعال ، وحفلطة ، وتقعر ، وغتاتة ، دون أن تقول في النهاية ما يستحق كل ذلك !

  • El Bookar
    2018-11-18 08:26

    ( تحميل مجانا وقراءة أونلاين رواية رامة والتنين - إدوار الخراط pdf ) http://www.elbookar.com/2017/07/blog-...

  • أحمد السباعي
    2018-11-02 06:38

    مختارات قصيرة جدامن رواية رامة والتنين - إدوار الخراطدار الآدابالطبعة الأولى، 19901"لم يقل لها: ما أريده، أريده أكثر من كل شيء آخر، أريده لك أنت، أريده لنا، ، أن تكوني معي حرة من الحاجة إلى تبرير نفسك.." ص 162"أنا أرفض أصول اللعبة. أغامر، أضع قلبي كله، عاريا، مرتجفا بنبضه، عنيدا بإيمانه تحت وطأة الانكشاف، دون حماية." ص 163"ما زلت على غير يقين من أن العالم كان يحمل إلي، على غير انتظار، في آخر نوره، هذه البهجة الجنونية التي تقع، لفرط شراسة عذوبتها الحادة، خارج موسيقى السماء." ص 374"نحن لا نكاد نعرف أحدنا الآخر يا رامة. هناك مناطق كاملة في حياتك، وفي نفسك، لا أعرف عنها شيئا، لن أعرفها أبدا، ومع ذلك، هناك نوع من الألفة خفي وعميق ومستقر كأنه من قبل بداية الزمن، يغلب كل غربة، ولا يحتاج لمعرفة." ص 1335"واشترى لها القبعة التي قالت عنها إنها تحبها لأنها بالضبط شيء لا فائدة منه، مجرد لعبة حلوة لا جدوى فيها لشيء - أليس هذا هو ملح الحياة؟ أليس هذا ما يصنع اليوم، ويجعل منه شيئا، وينقذه من الضياع؟ - .." ص 1786"سوف يأتي إلى هذه الغرفة، فيما بعد، وينظر من النافذة الجانبية إلى هذا المشهد مرة أخرى، وفي داخله هو هذه السماء الخاوية الساكنة بعد أن يخرج منها حضورها المزدحم وتفرغ من حشد وجودها معه وامتلاء الجدران بها، سطوح الورق المنقوش بأزهار صغيرة تبدو رقيقة دافئة ضيقة ولكن لا تضيق بها الأنفاس، بعد أن تركد تحركات النفس المضطربة المتراكبة الأعضاء." ص 1807"فقدتُها، بالفعل فقدتها. انتهى الأمر. وتطبق من حولي صناجات النهاية، قرقعة الطبل الكبير المدوي، أخيرة ونهائية." ص 1908"كانت خطواته قبل الأخيرة معها بجانب حائط من الطوب الأحمر القديم، تحت ظلال أشجار كثيفة تقع عليه كأنها مرسومة بقلم رقيق السن، في آخر أشعة شمس الغروب الناعمة، فتجعل أحجاره كأنها رقيقة لدنة ومتماسكة معا، غاضت عنها صلابتها، وانحسرت عنها العذابات البائدة فهي ذكريات لا ينفر الحس منها نفرة الغضب والمرارة، انزاحت عنها غشاوة أسرار غابرة، فمسحت عنها كل خفاء. عرفا وراء هذا الحائط الإلفة وراحة النوم من غير أحلام، كان السور يمتد منخفضا حتى يواجههما في نهايته بيت قديم له حديقة متساقطة صغيرة، يسد الطريق، والبحر يوشوش تحت، لا يريانه، وهما يبتعدان.." ص 3219"العمل؟ ما هو؟ ما قيمته حقا؟ فقط العبور من ضفة يوم إلى ضفة يوم آخر." ص 32110لماذا أقول لك، وكلامي شحيح وصعب، فلا أجد في عينيك إلا نظرة التأمل المحايدة التي تزيد من تعثر الكلمات، وأجد نفسي أغوص وحدي، أكثر فأكثر، بيدين لا حراك بهما، في مستنقع هذه الوحشة الضحلة المياه." ص 33211"نعم، ما أحلم به أن أجلس معك، في مكان ما، دون حديث، بل دون كلام، دون أن أفعل شيئا. دون أن أفكر في شيء. يكفيني أن أجلس معك، في نور هادئ.. أحلم أن أجلس معك، في بار صغير. وحدنا، صامتة، لا أشرب، ليس ضروريا.. فقط أستريح." ص 34112"ولكن طعنة ما، نافذة، دهمته على غير انتظار، وهو يضحك، لم يكن يعرف أن الطعنة يمكن أن تصل إلى عمق جديد." ص 34413"أما أنا، فهاأنذا أسلم نفسي لآخر ما عندي - وبقدر ما أعرف، آخر ما يوجد - أنني أواجه الألم المتصل، حتى اليوم الأخير، من غير درع، من غير تغطية، من غير تبرير." ص 347

  • Abeer
    2018-10-25 03:19

    أمتعتني رغم أنها مكتوبة بشكل غير تقليدي ونمط السرد مختلف واشبه بمشاهد متقطعة ، خليط من مشاعر إنسانية ، تشعر بأنك تتفاعل مع اضطرابات البطل والبطلة قالت رامة :قتلت التنين . أنت تعرف في القصص القديمة ، قصص الحب العذري - وغير العذري- يثبت الفارس حبه بأن يقتل التنينما يميز الرواية ثراؤها اللغوي وغناها بالصور التعبيرية المدهشة ، تركيبات الجمل تصنع لوحات مرسومة ومشاهد معبرة عن المعاناة والألم والصراعات داخل كل من االبطل والبطلة ، خاصة البطل الغارق في العشق حتى أذنيه استغرقت فيها وقتا طويلا حتى انتهي منها ، ورغم أنها تتطلب تركيزا ذهنيا عاليا، حيث تتداخل الأزمنة داخلها ، فهو ينقلك من مشهد لأخر لتجد البطلة اصبحت السيدة المسنة ويعيدك مرة ثانية بحديث الذكريات إلى مراحل شبابها المبكرة ونضالها ضد الاحتلال والمقاومة ضد العدوان الثلاثي في بورسعيدأدهشتني قدرة الروائي العبقري على تشريح شخصية البطلة،مشاعر البطلة الثائرة والعاشقة ، مشاعر الطفولة الكامنة داخلها ، لجوئها للحيلة والمكر احيانا لكسب حبيبها واستمالته واحيانا لدفعه عنها قال ميخائيل لنفسه :"أنوثتها الخصيبة هي سرها الوحيد الذي يبقي أبدا، نعومتها وقد سكنت إليك ، قاع الموجة التي جاشت بعنف العشق وضراعته لحظة ، ثم هدأت وسوف تعلو بالزبد من جديد ، أبد الدهر وقال عن حبيبته وعن عشقه لها :"ليس في قصة هذا الحب - ليس في قصة هذا الرجل - لحظات سعيدة كثيرة ، تلك كانت لحظة سعيدة، ما أندر لحظات السعادة ، وكم هي مضنية "

  • NoOr Belasi
    2018-10-30 02:38

    لا أعتقد أنه بإمكاني حصر هذه الرواية في تعليق وحيد ولكنها محاولة.رامة والتنين لإدوارد الخراط هي رواية صعبة من مقاييس عدة ليست من الروايات التي تستحوذ على كامل وعيك فلا أنكر إضطراري لقراءة بعض المواضع عدة مرات لإنفصالي الذهني في منتصف كل فصل.رامة والتنين مرجع ومعجم ومعلم لكل من يود تعلم فن السرد، لغويا فما من قارئ منكر لعظمتها فبها من جماليات اللغة كل ما يمكن توقعه بدأ من الكلمة حتى تصريفها وبلاغتها وغيرها فلست أنا بأفضل من يعقب على اللغة.كان بها كما لا بأس به من الفلسفة والحكمة والدهاء وهناك هذه الشخصيات التي تبهرك بثقافتها ووعيها فمن منا اليوم على هذا القدر من التطلع رغم وجود الانترنت والتفتح والكتب الالكترونية ، في الماضي حين كانت الكتب صعبة المنال والثقافة محصورة بها كان هناك هذا الكم من المثقفين الشباب واليوم في ثورة التكنولوجيا صرنا من دول العالم الجاهلة نحن قوم لا نعلم أي شئ لا صغيرة ولا كبيرة لا نفهم في السياسة ولا في الأدب ولا حتى في المسرح ولا في الدين رغم تحدينا لثقافات العالم العلماني الناجح المتطور بالدين.إفتقدت الأحداث أو القصة في الرواية رغم وجودهما في إطار زمني دقيق ولكنني ربما أحتاج لإعادة قرائتها مرة أخرى.

  • amal
    2018-10-19 08:20

    كانت محفزة وثرية في فصولها الأولى أما نهايتها فلا بأس بها . (٧)إيزيس في أرض غريبة هذا الجزء تحديدا كان نقطة تحول وتراجع من وجهة نظر خاصـة ؛ فحين أعود إلى أسطورة لها جذورها التاريخية. لها تاريخ عظيم وطويل بالإضافة إلى عشرات الأعمال التي اتكأت عليه من قبل ومن بعد ؛ فهذا يعني أني أملك تجربة توازي عظمتها وعلي إعادتها إلى الحياة عن طريق ربطها بالحاضر وإحيائها بالتجارب الخاصة وإضفاء الطابع الإنساني المعاصر بجميع أبعاده النفسية وليس الحديث عنها عرضا كتاريخ فقط وبأنفاس متقطعة بالرغم من أن لغة العمل لغة جيدة ومكينة في غالب الأحوال .

  • Maged Nader
    2018-11-14 10:25

    قالت: الأستشهاد لا يبحث عن جدويقال: أما نحن فنبحث. نحن الذين لم نستشهد بعدز نحن الذين شهادتنا معاناة غير مسطورة علي حجر ولا مذكورة في كتاب.روايتي العربية المفضلة, وعمري ما حسيت بتوحد مع شخصية أدبية زي ميخائيل

  • Najah Alnasrawi
    2018-10-24 05:20

    ناني

  • Nathan
    2018-11-12 06:27

    RIPhttp://www.complete-review.com/saloon...

  • Omeima
    2018-10-20 10:38

    too much symbolism about the life of Coptics in Egypt

  • إتـاء
    2018-11-08 08:18

    100 صفحة مسثقلة .. كفيلة بالاكتفاء منها